כפר הסטודנטים הדר הכרמל הינה תכנית מלגות המשלבת עשיה חברתית, תחושת משמעות והנאה.
לפרטים ניתן לפנות גם במייל office@studentsvillage.org
כפר הסטודנטים הדר הכרמל חיפה

عن القرية

عن قرية الطلّاب الجامعيين

تأسست قرية الطلّاب الجامعيين في سنة 2007. اليوم تعمل القرية بالإشتراك مع بلديّة حيفا، جامعة حيفا وبيراح. ضمن المشروع، أعضاء قرية الطلّاب الجامعيين الّذين يأتون من مختلف المؤسسات الأكاديميّة في حيفا، ينتقلون للسكن في الهدار، يشتركون في فعاليّات مختلفة ويصبحون جزءًا من الحياة الإجتماعية في القرية والهدار. كل سنة يشترك في هذا البرنامج حوالي 45 طالب وطالبة من مختلف المؤسسات الأكاديمية ويحصلون على منحة تعليميّة بمقدار 8000-15200 شاقل في السنة.

يمرّون الطلاب عمليّة تصنيف وقبول في القرية. عند قبولهم، ينتقلون للسكن في شقّة في منطقة المستطيل ويشتركون في برامج مختلفة في الهدار، وبالذات برامج تربيّة ورفاه (تفاصيل هنا). إضافةً لذلك، على أعضاء القرية المشاركة في برنامج خاصّة للقرية: محادثات أسبوعيّة، تعليم، حفلات ورحل مشتركة.

هدف المشروع المركزي هو المساعدة في عمليّة تجديد مدني في الهدار في حيفا. الهدار في حيفا كان المركز المهم والحيويّ للبلدة وتواجد فيه النخبة من الناس. مع مرّ السنين، السكّان المتمكّنين ماديَّا انتقلوا للعيش في جبل الكرمل، ووضع الهدار تدهور. معلومات إضافية عن العمليّات الذي مرّ بها الهدار متواجدة هنا.
كجزء من الجهود لتجديد الهدار، وتحويله مجدّدًا إلى مركز حيويّ ومهم، قامت قرية الطلّاب الجامعيين. ونبع ذلك من أنّ مجموعة سكّان شباب، ذات جودة عالية ومحفّزة ستزيد من انتعاش الحارة. انتعاش نابع من دمج الحقيقة أنّ هؤلاء الطلّاب يسكون في الحارة وأصبحوا جزء من مبناها، وبين الحقيقة أنّ الطلّاب يدعمون ويساعدون في العمل الاجتماعي في الحارة بهدف مساعدة السكّان المستضعفين.

المشروع يتعامل مع الطبقات والفرق الاجتماعي بشكل عام ومتنوّع. معالجة في نقاط معيّنة تعاني من خلل إجتماعي، تحسين ظروف المعيشة من ناحية اجتماعية وتثقيفية، وتأسيس عمليّات يشارك فيهم السكّان في تقرير مصيرهم، بمساعدة الطلّاب. كلّ هذا، على أمل، أن يرى الطلّاب حارة الهدار كبيتهم المستقبليّ أيضًا.

 وتواجد فيه النخبة من الناس. مع مرّ السنين، السكّان المتمكّنين ماديَّا انتقلوا للعيش في جبل الكرمل، ووضع الهدار تدهور. معلومات إضافية عن العمليّات الذي مرّ بها الهدار متواجدة هنا.
كجزء من الجهود لتجديد الهدار، وتحويله مجدّدًا إلى مركز حيويّ ومهم، قامت قرية الطلّاب الجامعيين. ونبع ذلك من أنّ مجموعة سكّان شباب، ذات جودة عالية ومحفّزة ستزيد من انتعاش الحارة. انتعاش نابع من دمج الحقيقة أنّ هؤلاء الطلّاب يسكون في الحارة وأصبحوا جزء من مبناها، وبين الحقيقة أنّ الطلّاب يدعمون ويساعدون في العمل الاجتماعي في الحارة بهدف مساعدة السكّان المستضعفين.

 

إضافةً للعمل الإجتماعي في البرامج المختلفة، الطلّاب (على مختلف أشكالهم وأنواعهم)، سيعيشون مع بعضهم كمجتمع مصغّر، أملنا في بقاء شباب مثقّفين ومنوّعين.

 في تقرير مصيرهم، بمساعدة الطلّاب. كلّ هذا، على أمل، أن يرى الطلّاب حارة الهدار كبيتهم المستقبليّ أيضًا.

 

وتواجد فيه النخبة من الناس. مع مرّ السنين، السكّان المتمكّنين ماديَّا انتقلوا للعيش في جبل الكرمل، ووضع الهدار تدهور. معلومات إضافية عن العمليّات الذي مرّ بها الهدار متواجدة هنا.
كجزء من الجهود لتجديد الهدار، وتحويله مجدّدًا إلى مركز حيويّ ومهم، قامت قرية الطلّاب الجامعيين. ونبع ذلك من أنّ مجموعة سكّان شباب، ذات جودة عالية ومحفّزة ستزيد من انتعاش الحارة. انتعاش نابع من دمج الحقيقة أنّ هؤلاء الطلّاب يسكون في الحارة وأصبحوا جزء من مبناها، وبين الحقيقة أنّ الطلّاب يدعمون ويساعدون في العمل الاجتماعي في الحارة بهدف مساعدة السكّان المستضعفين.

 

كيف يعمل هذا

من يستطيع أن يكون جزء من مشروعنا؟

كيف تسجلّون

כתיבת תגובה

האימייל לא יוצג באתר. (*) שדות חובה מסומנים

תגי HTML מותרים: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>